Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
6 mai 2017 6 06 /05 /mai /2017 23:53
سيدة الكلمات
سيدة الكلمات

 

سيدة الكلمات

 

سيدة الكلمات قالت للنادل

  • -عفوا سلمني ورقة وقلما

استغرب الرجل و أردف قائلا:

  • - ورقة و قلم؟ و لماذا ؟
  • - إني في حاجة للكتابة

شعرت سيدة الكلمات أن العبرات بداخلها تناديها و تقول لها أريد أن أخرج من باطنك.

فتحرت المرأة حقيبة يدها . و راحت تبحث عن ورقة بالداخل. لكي تسطر خلجات أحاسيسها المرهفة. التي تكومت في شكل حزمة عبرات. الحجم تضخم و أصبح سميكا. و كأن الحزمة تريد أن تنفجر. يريد بوحها أن يعتق من سجن الكلمات. يريد حرفها أن يصرخ. يريد كنهها أن يعبر. ويريد قوامها أن يقول كلاما.

 

  • حين أخرجت سيدة الكلمات ورقة بيضاء. و قد تكمش الجزء الأعلى من القرطاس. كانت الورقة تنبض عشقا لحبر الريشة التائهة في أفق بساط السماء. و كانت سيدة الكلمات تجلس في مقهى عمومي يؤمه الرجال و النساء و الأطفال على حد السواء. و كان يمر من هنا عدة أجناس بشرية. الأنام يحبذون هذا المكان لغرض المشي وسط الأشجار و بين أحضان أناشيد العصافير القاطنة في غضن الأغصان, يحلم الورى. أغصان الأشجار وارفة الظلال. و من حين لأخر يأخذ المارة صورا تذكارية في الشارع الرمز وسط العاصمة.

 

راحت السيدة تكتب و تشكل الأحرف في كلمات متعددة العبرات و المعاني . و كانت هذه المرأة تحتسي رشفة من قهوة' الكبتشيونو' من حين لأخر. التي طلبتها من نادل المحل. و كان مذاق القهوة لذيذا يلهم سيدة الكلمات. و يصمت المكان و تعبر الكلمات بعيدا عن ضوضاء الشارع الصاخب.

 

الطقس ربيع والشمس ساطعة النور. و قد أشاع الضياء. و كان عطائه سخي. الأشعة بحلتها الذهبية تضفي جمالا ساحرا و حنونا على أشجار الشارع الرمز.

العصافير منهمكة في زقزقتها المنعشة للأفئدة الحالمة. المكان بهيج و المارة يروحون عن أنفسهم جيئة و ذهابا أو باحتساء بعض المشروبات. بعضهم أنهمك في أكل بعض الأكلات الشهية. و بعضهم يلح عليك بشراء باقة ياسمين أو مسح الحذاء. و كلهم يريد تحصيل قوته اليومي. و ترى بعض أصحاب الحاجات الخصوصية يقترح عليك اقتناء بعض الأشياء التي يصنعونها بأيديهم. ومن هنا يمر بعض الناس الذين ينهمكون في لحس بعض المثلجات اللذيذة. و كثيرا ما يتقاسم البعض لحس هذه المبردات, حتى يتقاسم لذة نكهة' كورنو قلاس'

 

و فجأة وقف أمام سيدة الكلام رجل. وقالت في نفسها المرأة ربما هذا الأخير في حاجة ماسة للمال؟ أو ربما هو جائع يريد طلب المساعدة ؟ بعد برهة من الزمن أدركت سيدة الكلام أن هذا الرجل سائل يريد نقودا فأعطته بعض من المال. فشكر الرجل صنيع المرأة و أنصرف.

 

واصلت المرأة الكتابة. , هي في مقتبل العمر خمرية اللون جميلة الوجه, على رأسها قبعة تبدو للمشاهد و كأنها فنانة.

و بعد حين أقبل قط اسود نحو سيدة الكلام وقف أمامها و نظر في عينيها السوداويتين و كأنه يريد أن يقول لها أني جائع أريد طعاما. كان فوق الطاولة التي تجلس لها سيدة الكلام قطعة من المرطبات. فأعطتها للقط الجائع. بدا على وجه الفرح. و برقت عيناه ثم ألتهم قطعة الحلوى في سرعة البرق.

 

فالت سيدة الكلام في نفسها.

  • -ما أسعدني و أنا أتخلص من كومة الكلمات التي تسكن أحشائي و قد أستلمها قرطاسي بكل سرور.
  • غادرت سيدة الكلام الفضاء و قد طرحت كلماتها المتعبة على و رقة الزمان الماضي للأمام.
  • © فطوم عبيدي
  • 6.5.2017

Partager cet article

Repost 0

commentaires

Présentation

  • : fatto57
  • fatto57
  • : Je suis tunisienne d’appartenance géographique et humaine de mentalité et de comportements, Depuis l’âge de quatorze ans j’ai découvert ma muse poétique. J’écrivais des poèmes et des débuts des romans que je compte les terminer. Car j’ai trois en cours et que je n’ai pas encore achevé. En parallèle je fais la peinture. J’ai fait des études universitaires en philosophie à la faculté des lettres et des sciences humaines à Tunis et en littératures françaises à la Sorbonne Paris IV, Je suis fonctionnaire à la télévision. Mes publications sur EB. Mes publications collectives suite à des concours avec d’autres auteurs et poètes sur EB dans le groupe parfum d’automne sur facebouk. De l’année 2011 et 2012. http://www.wobook.com/WBGc69g5tN2h/Yano-Las/Parfum-d-Automne-2011.html http://www.wobook.com/WBoT8zs2Vj4X/CaMiNe/PARFUMS-D-AUTOMNE.html http://www.wobook.com/WBoT8zs2HK3f/Parfums-d-automne-CaMiNe/Parfums-d-automne.html http://www.wobook.com/WBoT8zs2zQ2_/Parfums-d-automne-CaMiNe/Parfums-d-automne-Tome-III-mars-22012.html Ces réalisations sont nées grâce au fondateur du groupe parfum d’automne et en suite grâce à notre amie Carmen qui a poursuivi avec un grand effort et déterminisme la réalisation du vœu de notre ami le fondateur du groupe parfum d’automne. Cordialement fattoum abidi.
  • Contact

Recherche

Pages

Liens